.
بحث:
تقديم
الهيكل التنظيمي
خطة العمل
المهام
المديريات المركزية
العمل الاجتماعي و التضامن الوطني
الأشخاص ذوي الإعاقة
مديرية الأسرة والترقية النسوية والنوع
الطفـــــــــولة
مديرية الدراسات والتعاون والمتابعة
مديرية الشؤون المالية
مديرية المعلوماتية
مديرية المصادر البشرية
نصوص قانونية
مرسوم الأسلاك
مدونة حماية الطفل
مدونة الأحوال الشخصية
ملفات متنوعة
الأستراتجيات والسياسات
دراسات وأبحاث
تهنئات
فــيـد يــوهــا ت
ارشيف

  
اختتام السنة الدراسية على مستوى مركز التكوين والترقية الاجتماعية للأطفال ذوي الإعاقة


نواكشوط ، 16/06/2015 - نظم مركز التكوين والترقية الاجتماعية للاطفال ذوي الإعاقة بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للطفولة اليوم الثلاثاء بمقره في نواكشوط ضمن الفعاليات المخلدة لليوم الإفريقي للطفل حفلا بمناسبة اختتام السنة الدراسية 2014ـ2015.

وأكد الأمين العام لوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة السيد محمد محمود ولد أحمد ولد سيدي يحي في كلمة افتتح بها الحفل أن إعلان رئيس الجمهورية سنة 2015 سنة للتعليم لم يكن حدثا عاديا بالنسبة لشريحة الأطفال ذوي الإعاقة،لأن هذه السنة شهدت نقلة نوعية في مجال التعليم المتخصص الموجه لهؤلاء الأطفال حيث صادقت الحكومة على المرسوم المنشئ لمركز التكوين والترقية الاجتماعية للاطفال ذوي الإعاقة،الذي يسعى لسد النقص الحاصل في مجال تعليم شرائح الصم والمكفوفين والمتوحدين وهو ماتم تتويجه خلا الأيام الماضية بمشاركة 25 من طلاب المركز في مسابقة دخول السنة الأولى الإعدادية أغلبهم من شريحة الصم لأول مرة.


وأضاف أن شريحة الأشخاص ذوي الإعاقة قطعت خطوات كبيرة على طريق الإندماج في المجتمع بفعل الطابع الاجتماعي الواضح لبرنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي وجه موارد الدولة لصالح النهوض بالشرائح الهشة والفقيرة.


وأشار إلى أن السنوات الماضية كانت حافلة بالإجراءات النوعية لصالح هذه الشريحة فعلاوة على التعليم والتكوين تم اكتتاب عدد كبير من حملة الشهادات ذوي الإعاقة وخصصت الحكومة مؤخرا نسبة 5% لهم من كل اكتتاب يتجاوز عدده 20 وحدة،إضافة إلى زيادة الدعم السنوي للمنظمات العاملة في مجال الإعاقة،وتخصيص بند ثابت لشراء الكراسي المتحركة والعصي لتوزيعها سنويا بشكل مجاني.


وأوضح الأمين العام أن قطاعه لديه خطة متكاملة تهدف لترقية مختلف مجالات التعليم لهذه الشريحة من خلال تأطير و تكوين الأطفال المعاقين و تعزيز قدرات مدرسيهم. وبدوره أشاد الدكتور عبد الرحيم ولد حمادي مدير مركز التكوين والترقية الاجتماعية للأطفال ذوي الإعاقة بإنشاء هذا المركز الذي كان حلما ومطلبا أساسيا لهذه الشريحة عامة ولآباء التلاميذ خاصة،مشيرا لدوره المتميز في تطوير وترقية الأطفال ذوي الإعاقة وتأطيرهم وتعزيز تفاعلهم الإيجابي مع المجتمع.


وأضاف أن المركز يدرس به حاليا 374 تلميذا من الصم والمكفوفين منهم87 من البنات. وتم خلال الحفل توزيع جوائز تقديرية على المتفوقين.


وحضر حفل الإختتام والي نواكشوط الجنوبية المساعد وحاكم الميناء وممثلة صندوق الأمم المتحدة للطفولة المساعدة.



الناها بنت هارون ولدالشيخ سيديا


وزيرة العمل الاجتماعي والطفولة والاسرة


اعلانات
  اعلان عن اكتتاب (200) عنصر لصالح وزارة العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة
  احداث
  عروض مناقصات
  اعلانات
تابعوناعلى
خدمات
  ملف بطاقة الشخص المعاق
  خدمات يقدمها القطاع
المؤسسات الخاضعة للوصاية
  م ح د إ للأطفال
  مركز التكوين للترقية النسوية
  المدرسة الوطنية للعمل الاجتماعي
  مركز ت ت إ للأطفال المعوقين

خدمات

ملف بطاقة الشخص المعاق
خدمات يقدمها القطاع

تقديم

الهيكل التنظيمي
خطة العمل
المهام

المؤسسات الخاضعة للوصاية

م ح د إ للأطفال
مركز التكوين للترقية النسوية
المدرسة الوطنية للعمل الاجتماعي
مركز ت ت إ للأطفال المعوقين

المديريات المركزية

العمل الاجتماعي و التضامن الوطني
الأشخاص ذوي الإعاقة
مديرية الأسرة والترقية النسوية والنوع
الطفـــــــــولة
مديرية الدراسات والتعاون والمتابعة
مديرية الشؤون المالية
مديرية المعلوماتية
مديرية المصادر البشرية

اعلانات

اعلان عن اكتتاب (200) عنصر لصالح وزارة العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة
احداث
عروض مناقصات
اعلانات

ملفات متنوعة

الأستراتجيات والسياسات
دراسات وأبحاث
تهنئات


Copyright 2014 DGTIC - Mauritanie. Tous droits réservés.